موسوعة المدائح النبوية
يقول صلى الله عليه وسلم: (أنا جليس من صلى عليَّ) ، صلوا عليه وسلموا تسليما ، ألف مرحب بكم أخي الزائر ولا تنسانا من صالح الدعوات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

تحية الخليفة أحمد بدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تحية الخليفة أحمد بدر

مُساهمة من طرف خدام الجناب المحمدي في الأربعاء أغسطس 10, 2011 6:42 am

بسم الله الرحمن الرحيم
نشيدة الخليفة أحمد بدر للشيخ حياتي

سلام الله على الحاز الخلافة ؛ خليفة ابن رية ذو العفافة
أمينا في السلوك صادق المقالة ؛ وحاشاه الكذب والانحرافا
هجر نفسه قرينه ملك هواه ؛ فما تبع الرخص شبهة وخلافا
وعن زهرة الدنيا الفانية فان؛ كما المال والبنون لي نساه جافا
جعل دأبه الظمأ والجوع مثيله ؛ وجد السير صحيح قطع المسافة
مدامة القوم أدمن في شرابها ؛ وأستار الحجب صار انكشافا
شهود ذات العلي الأعلى أدامه ؛ وحضرات الرجال جال فيها شافا
ولي حضرة نبي الأمة جالس ؛ ومكة أم القرى حام فوقها طافا
فيا لله در فيا لله در ؛ أضاء شمس الطريق بعد انكسافا
فكم أحيى به أقواما كثيرة ؛ قلوبا من الصقر صار صار نشافا
وكم كم ربى كم أصلح رجالا ؛ كانوا عن العمل خاليين هيافا
ولي ايديهمو طوَّل ومدَّ ؛ بعد ما كانوا في غاية القصافة
فها أنا جيت ليه أشكو نفسي ؛ من تبعات هواها ومن خلافا
ومن خطراتها الفاسدة الردية ؛ ومن عصيانها الخاتي المخافة
ومن عجبها ورياها ومن خداعها ؛ ومن مكري الدهي ومن إئتنافا
ومن جرأتها من سؤاتها جمعا ؛ ومن إدمان خطاها وإعتكافا
ومن غفلاتها من كسلها ورداها ؛ ومن طبعي الشني الداخل الملافة
إلى متى يا حبر أشكو إليك ؛ فاقبل شكوتي سو نفسي كافا
أرى عمري الأسيف ضاع شبابه ؛ نذير الموت هامت رأسي ضافا
بوثاق الذنوب ما زلت مرهن ؛ ونفسي جاهرت في الانجرافا
بي حبال الرجاء ما زلت ماسك ؛ أغث لهفي فيا غوث اللهافا
ولي فيك يا أبي ظن جميل ؛ وعني رأي فيك الإنصرافا
دليلي حالتي المخبوَّ فيَّ ؛ فما زالت علي طولة المسافة
فكم بي راحتي بابك طرقته ؛ فما لي لا أجد راحةً مكافا
أيجمل بالكريم يرد عشيمه ؛ حسيرا خائبا بالانكسافا
فلا والله ما اقول هذا شأنه ؛ أقول شأنه كرم من لي إستضافا
فخير البر عاجله محقق ؛ فما هذا التواني والحفافا
أروم من حضرتك أستاذي أحمد ؛ شرابا سائغا هنيئا مصافا
لكي أحيا به من ذا مماتي ؛ وأجد حسن الختام وأجد المعافا
وأنيل غاية الشهود به والتلذذ ؛ مع الكمل به أجد الإضافة
وأبلغ مأملي به في حياتي ؛ بعد ما أموت أجد حسن المكافا
كفاك يا ابن الرشيد تطويل حروفي ؛ أجب فورا حروف بلا انكفافا
فشأني أن أسؤ وأنت شأنك ؛ وفور كرمي فيا بحر القرافة
فإن أحرمتني فسدت ظنوني ؛ وخيبت الرجاء وشمتَّ الطرافا
وقومك مثلي هزلانة وظمية ؛ فاروي ظماها زيل عنها النشافا
فحاشاك وحاشاك الملامة ؛ وحاشا منك أن نرجع أسافا
وها أنا فانظرني دوما ؛ بعين الرحمة ليك منحة ولفافة
بي بابك خضيع واقع ذليلا ؛ أروم الصالحات منك إغترافا
مشهور بالعريبي اسمي حياتي ؛ دير عني الشرور ؛ حال ضعفي رافا
وصلى الله ربي ثم سلم ؛ على الفي كز سرى ذات ربه شافا
تعم أصحابه جمعا واهل بيته ؛ وتنجي المسلمين يوم ارتجافا

تحرير: حسب الرسول الطيب الشيخ


_________________
مولاي صل وسلم دائما أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم

حسب الرسول الطيب الشيخ الخليفة أحمد بدر
تلفون 00249129950207
بريد الكتروني hsbelrsol@gmail.com
avatar
خدام الجناب المحمدي
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 358
نقاط : 892
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/06/2010
العمر : 48

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madad.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى