موسوعة المدائح النبوية
يقول صلى الله عليه وسلم: (أنا جليس من صلى عليَّ) ، صلوا عليه وسلموا تسليما ، ألف مرحب بكم أخي الزائر ولا تنسانا من صالح الدعوات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

أدب المديح النبوي في السودان

اذهب الى الأسفل

أدب المديح النبوي في السودان

مُساهمة من طرف ودبدر في الخميس يوليو 01, 2010 11:13 am

بسم الله الرحمن الرحيم
فنـون المديـح فـي السّـودان

كيف نجـح أسـتاذ الـموسيقى فـي تنويت الطار(1)
صاحبت فنون المدائح النبوية الشعبية فـي السودان ثلاث آلات من آلات الطرب الروحي وهي الطار، العصي والتصفيق بالأيدي أو بأطراف الأصابع.
والطار هو أقدم آلات الطرب التي صاحبت قصائد المديح النبوي الشعبي وحتى بعض أناشيد الصوفية يرافقها الطار وقيل إن أول من أدخل الطار فـي فنون المداح فـي السودان منشد شعبي اسمه حنين المصري ومن لقبه يدل على أنه جاء نازحا من خارج السودان بيد أننا لم نعثر على أثر من آثار حنين المصري.
وتنقسم فنون الطار إلى خمسة أقسام وهي (المربع، المخبوت، المعشر، الدقلاشي والحربي) وقد نظمت قصائد المديح الشعبي على إيقاعات فنون الطار وسميت بها فالمدحة لا تخرج من ضوابط الأقسام الخمسة وهي إما مربعة أو مخبوتة أو دقلاشية أو حربية وكل إيقاع من الإيقاعات الخمسة يختلف عن الآخر اختلافا كليا وحقيقة ذلك لا تعرف إلا عند الاستماع إلى الإيقاع فالأذن هي التي تتذوق هذه الفنون بحاستها وعندئذ يتميز كل إيقاع عن الآخر.
قواعـد وأصـول الطار
وللطار قواعد وأصول مرعية وطرق مدروسة فلا بد لحامل الطار من أن يتلقى تدريبات الإيقاع من مادحين خاضوا التجربة عمليا وعرفوا القواعد..
فمن قواعد الطار أن يحمل الطار اثنان أو ثلاثة، وللطار حجمان، حجم كبير ويسمونه (الأمية) وحجم صغير يعرف بـ (الشتم).ومدائح الطار تأخذ اتجاهين يشبهان إلى حد كبير اتجاه فنون الأغاني القديمة. فالذي يستمع إلى المدحة الشعبية بألحانها وإيقاعاتها يجد ثمة تشابها وآية ذلك أن الأغاني القديمة أي أغاني الرقص يستهلها المغنون بالرميـة الثقيلة وهم جلوس وتعقـب الرميـة الثقيـلة أغنية ثقيلة أيضا فيغنــون وهم وقوف ثم يجلسون مرة ثانية والفتاة الراقصة واقفة على قدميها فـي انتظار الأغنية الخفيفة برمية خفيفة ثم يعقبونها بأغنية خفيفة وهكذا دواليك حتى نهاية الليلة.
وفـي المدائح الشعبية النبوية نجد مدائح الطار تأخذ نفس اتجاه الأغنية مع اختــــلاف
فنون الإيقاع أي طرق الأداء فالمدحة الشعبية تستهل بعضا من المربع وينشدون وهم جلوس ثم تأتي فنون الطار الأخرى وينشدونها وهم وقوف.
وفنون الطار فيها الثقيل والخفيف والمتوسط مثل الأغنية تماما وسيأتي تفصيل ذلك فيما بعد.
ومن قواعد مدائح الطار أن المادحين يستهلون بداية ليلة المديح بالتنبيه..
وكيفية التنبيه أنهم ينقرون الطارات دون أن يرافقها الإنشاد كأنما يقولون للناس هلموا إلينا وسرعان ما يتجمع الناس من حولـهم وهذا يسمى التنبيه.
وسبق أن قلنا أن مدحة السلامة هي التي يستهل بها المادحون لياليهم وأحيانا يستقبلون بها الشخصيات التي لـها وزنها فـي المجتمع عندما توجه الدعوة للمادحين لإحياء ليال فـي مساجدهم وتأتي السلامة بعد التنبيه ويختتم المادحون لياليهم بقصيدة من قصائد التهليل ويرفعون أيديهم للفاتحة والدعوات الصالحات للحاضرين وتنتهي الليلة بهذه الكيفية.
ومن قواعد مدائح الطار أن بداية المديح دائما تكون بفن المربع الثقيل وينشدونه وهم جلوس وكأنما المربع رمية للمدائح وسمي المربع مربعا لأن المادحين يكررون شطرات القصيدة مرتين ولأن القصائد المربعة تتألف من أربع شطرات وما من شاعر من شعراء المدائح القدامى إلا ونظم عشرات القصائد فـي فن المربع وقد اشتهرت قصائد "ود حاجة" المربعة وقصائد صالح الأمين، والأخير له إنتاج غزير فـي المربع.. وحدثني مادح قديم أدرك حياة المادح ود بعشوم أحد رواة صالح الأمين فأخبره ود بعشوم بأنه يحفظ ثلاثمائة مدحة مربعة لصالح الأمين. ومعنى ذلك أن صالح الأمين كان مكثرا وقد مات كل هذا الموروث فـي صدور منشديه.
ومن مدائح المربع مدحة لود حاجة تقول:
أم قــــزاز
عاجبـــني
طــــــولا
شـــوقي لي طيبـــة
ورســولا
ومدحته لود سعد.. تقول:
الشــــوق
للرســــول
وأبــواتـــو
والشــوق لي مقــام
روضـاتــو
ومدحة لود حليب.. تقول:
صلوا على الرسول ياخواني
مـادام
العميـــــــــر
الفـــــــاني
ويأتي بعد فن المربع، فن المخبوت، وهو من أحلى ضربات الطار وسمي بالمخبوت لأن الإيقاع فيه مثلث.
ومن المدائح المخبوتة..
مدحته للشاعر حاج الماحي تقول:
عيـــب شـــبـابي
الفــي بــطا
ما حـــج زار مـاحـي
الخـطا
وقد تولد من فن المخبوت فن آخر من نقرات الطار أطلقوا عليه المخبوت المقطوع وسمي مقطوعا لأن الإيقاع فيه مزدوج بين المخبوت المثلث. ومن مدائح المخبوت المقطوع قصيدة للشاعر الفحل طيفور الدقوني تقول:
وقصيدة للشاعر محمد ود تميم تقول:

العشوق مــن حـــينـو شــــديـم للرســول يـاســينو أنــا ببـــرا

وقصيدة لقدورة مطلعها:
يـا زائــر الحـــرم
الشــريف
سلّم على أب كما عفيف
وقصائد المخبوت المقطوع لا ينظمها إلا شاعر متمكن من الفحول ذلك أن التركيب العضوي لوحدة المدحة الفنية يتطلب مقدرة فـي سبك المعاني مع الحفاظ على الوحدة العضوية. ويأتي المخبوت بنوعية فن المعشر لأن ضربات الطار خمس من فوق وخمس من تحت.
ومن إيقاعات الدفوف فن الدقلاشي وسمي الهمباتي.
وسمي بذلك لأن نقرات الطار فيه خفيفة بنيت على الرقصات الشايقية ذات السرعة الخاطفة وقد انفردت مدائح الشايقية بهذا اللون من إيقاعات الدفوف الدقلاشي.
طار الشايقية
وبهذه المناسبة فإن فنون الطار عند الشايقية أربعة هي المربع، المعشّـر، المخبوت والدقلاشي.
كما أن مدائح الشايقية اتسمت بالطابع الإقليمي.
ومن إيقاعات الطار فن (الحربي)، وسمي حربيا لأن إيقاعاته حماسية بطولية تهيئ المستمع (للعرضة). والعرضة معروفة لدى قبائل السودان ولكل قبيلة أسلوبها فـي العرضة وهي تعبير بالجسم وباللسان عن حالة التواجد والطرب التي تستخف بالإنسان عندما يستمع إلى المدائح بألحانها وإيقاعاتها, والإيقاع الحربي فـي الطار هو من ابتكارات وصنع شاعر المدائح الشعبية القديم عبد القادر ود جبور الملقب بقدورة وقد سمي الحربي بالطار القدورابي نسبة لقدورة.
والحربي له وجهان قدورة (ثقيل وخفيف).
كما أن لقدورة وجهين فـي المربع ـ فن المربع الثقيل وفن المربع الخفيف.
والمدائح الحربية عادة ما تدور فـي فلك خلفاء الرسول .
وأبطال الإسلام والدور البطولي الذي قاموا به لنصرة الإسلام فمن مدائح فن المربع لقدورة مدحته التي تقول:
تــــاج النبـــــوة
أحمـد الباقيــلنـا قــــوة
شــــوقــنا ليــه
فـي الحربي الخفيف مدحته التي تقول:
يا لســــــــاني نـــم وقـــــــول
كـلام سـيـدي الرســــــــــــول
وأبدع قدورة فـي إيقاعات فن المتكي وسمي بالمتكي لأن إيقاعات الطار تميل إلى إيقاعات الشايقية. وكما أبدع قدورة فـي فن الحربي.
ابتكر الدقناب ـ آل الدقوني ـ إيقاعا فـي فن الحربي سموه المشتول.
وسمي بالمشتول لأن ضربات الطار فيه مثلثة.
مديح العصــا
ومن الآلات التي تستخدم مصاحبة لألحان المديح (العصا) وقد شاع مديح العصا وكان منتشرا حتى نهاية الأربعينات، ومن المؤسف أن الطليعة التي كانت تبدع فـي استخدام العصا قد انقرضت وقلما نجد بين مداح عصرنا من يؤدي المدائح بالعصا وذلك أن هذا الفن من الإيقاع له قواعد وأصول وتدريبات لا تقل عن قواعد الطار المتقدم ذكرها وليست المسألة مجرد عصا يحملها المادح فـي يديه.
إن كيفية مديح العصا..
أنهم يأخذون عصاوين خفيفتين ينقرون بهما نقرا خفيفا على عصا توضع على الأرض ولابد أن تكون نقرات العصاوين مواكبة لألحان المدحة خفيفة أو ثقيلة.
ولمديح العصا إيقاعات ممتعة رائعة وقد راجت مدائح العصا خلال دولة المهدية وذلك أن دولة المهدية أصدرت أمرا بعدم استخدام النحاس خلال استعراض جيوش المهدية على امتداد شارع العرضة المعروف بأم درمان وقد سمي بشارع العرضة لأن الخليفة كان يستعرض فيه جيوشه.
ومن الإيقاعات التي رافقت المدائح فن التصفيق بالأيدي كما فـي الأغنية تماما.
وللتصفيق قواعده وأصوله أيضا ولابد من أن يواكب الثقيل فن اللحن والخفيف منه وقد يكون التصفيق بأطراف الأصابع أي حركات خفيفة ترافق الألحان وتعد هذه هي فنون الإيقاع فـي المدائح النبوية الشعبية القديمة وهي الطار والتصفيق والعصا.
وقد أشار إلى آلات الطرب الشاعر أحمد أبو شريعة وجمعها فـي بيت من الشعر فقال:
حســن نيتــك وامــدح
ولـو تلفـيــق
مــرّه بالدفــوف ومـرّه
بالتصــفيـق
ولم تنفرد مدائحنا الشعبية باستخدام هذه الآلات الثلاث فقد استخدم رواد الأغاني القديمة الطار والعصا والتصفيق فـي أغانيهم، وما زالت بعض قبائل السودان يصاحب ألحان أغانيها القروية (الطار).
أما العصا فقد استخدمها المغني القديم ود الفكي فـي أغانيه، وأما التصفيق فمازال يرافق أغاني الرّبوع وأغاني الحقيبة رغم وجود أحدث آلات الطرب الموسيقية.
تنويت مدائحنا الشـعبية
يقولون أن الشعر والموسيقى صنوان فـي الوزن والرنين وفـي التأثير على النفس.
وكما أن للموسيقى موازين كذلك للشعر موازين هذا من الوجهة الفنية أما أمام البحث العلمي فإن لكل منهما معاييره الخاصة.
وقديما تحدث علماء العروض ونقاد الشعر وعلماء الموسيقى عن أوزان الشعر وأعارضيه وأبحره وتحدث نقاد الشعر عن خصائص الشعر الغنائي الراقص وتحدث آخرون عن الطرب وأدب الطرب وعن الصوت وقالوا عن الصوت الموزون حديثا طويلا.
أريد أن أقول إنني خلال دراستي وتجاربي الطويلة لفنون المدائح الشعبية فـي السودان نبوية أو صوفية كانت تراودني فكرة إدخال الموسيقى مصاحبة لألحان وإيقاعات مدائحنا الشعبية ولكنى ترددت ثم أحجمت عن الفكرة وذلك لأسباب منها أن مدائحنا وإن كانت من ناحية الشكل ينطبق عليها ما ينطبق على الأغنية إلا أن مضمونها يختلف جوهريا عن الأغنية ومنها أنني حريص على أن تحتفظ المدحة الشعبية بألحانها وإيقاعاتها القديمة كتراث يعبر عن حقبة من تاريخ بلادنا ومنها أن المدحة تحاط بسياج مقدس لأنها تدور حول شخصية الرسول .
وأصحابه وسجل أمجاد الإسلام والمسلمين فلنحتفظ بها شكلا وموضوعا بجوهرها القديم قداسا وتبركا، وفـي اعتقادي أن الدعوة القائمة بصدد تطوير الألحان القديمة للتراث القديم هي بدعة ليست مستحسنة ولا فضيلة لـها سوى أنها تمسخ تاريخ قرون سبقتنا كانت لـهم ظروفهم الخاصة أملت عليهم أن يكتبوا الشعر بأسلوب خاص تصويرا لمجتمعهم وهذا هو الصدق فـي التصوير وكما يقولون لكل عصر رجاله ونحن رجال وهم رجال فإذا كنا نحاول الإبداع, فلنبدع فـي حاضرنا لا فـي غابرنا.
إن رفضي لمصاحبة الموسيقى للمدحة الشعبية لا يعني تعصبا لأقدميتها ولكن للأسباب التي ذكرتها آنفا فمن غير المستحيل بل إن الضرورة تقتضي أن نحاول تنويط مدائحنا الشعبية نبوية أو صوفية بصورتها القديمة وذلك حفاظا وصيانة لإيقاعاتها لذا ولأول مرة نحاول تنويط مدائحنا الشعبية حتى يأتي هذا الكتاب دليلا ومرشدا من كل الجوانب ولما كان هذا الاتجاه العلمي الجديد يتطلب تكليف أستاذ له اختصاصاته وتجاربه فـي عالم الموسيقى فقد كلفنا الأخ الأستاذ محمد آدم المنصوري أستاذ الموسيقى ليقوم بتنويط إيقاعات مدائحنا على ضوء كل قسم من أقسامها وكما أوضحت هي الطار بأقسام ضرباته أو نقراته الخمس ولكل ضربة لونها الخاص والتنويط هنا تدوين لإيقاعات الطار فقط أما تنويط الألحان والإنشاد فإن له مجالا آخر.
إننا ندخل لأول مرة فـي تجربة جديدة وهذه التجربة الجديدة الفنية هي تنويط مدائحنا النبوية الشعبية فـي السودان ونركز هذا على جانب نقرات الطار كأقدم آلة من آلات المدائح فـي بلادنا. ولما كان الطار ينقسم فـي إيقاعاته إلى خمسة أقسام كما أوضحنا فإن تنويط الإيقاع سيأتي مرتبا على ضوء مصطلحات المادحين فـي ليالي المديح، ونبدأ بالمربع فـي تنويط مدائحنا الشعبية نبوية أو صوفية وهو عمل فني قائم بذاته. يقول محمد آدم المنصوري أستاذ الموسيقى إن طريقة تدوين إيقاعات الطار فـي مدائحنا الشعبية فـي أوجه الطار الخمسة مربع ومخبوت ومعشر ودقلاشي وحربي كما هي مدونة بالنوتة الموسيقية، أما الاصطلاحات فهي تحدد الإيقاعات فـي سرعتها وعند ضرباتها المختلفة فالأرقام التي بالحروف الإنجليزية تعني السرعة التي يجب أن تسير عليها لغة المدحة، وأما لفظتا (دم) و (تك) فتعنيان فـي لغة الموسيقى ضرب الطار فـي نصف قطر فـي حالة الـ(دم) وفـي حافته عندما تستعمل لفظة (تك).
وفيما يلي تنويط الإيقاعات الخمسة لفنون الطار:
الشوق لي حبيب مولانا
الإيقاع مربع، المصدر: (نماذج) أحمد أبو كساوي

الشـــوق لي حبيـب مــــولانا الجــــاب البشـــارة وجــــانا
باســــم الله فـي مبــــــــدانا يا مــــولانا جيــب لـدعـــانا
مخـلوقـك ضـعاف ومحــانا فـــــــرج كــربة غـالبــــــانـا
قيــدومة الرســل ســـــلطانا نســــل الـهـاشـــم العــدنـانا
مـن آدم لجـــده كنــــــــانـة فـــاق الرســــل بـي نبـيـــــانا
ثنيـــت بالعــــــــــرج وأتـــــانا بالصـــــدق المعـــاه أمـــــــانة
أب ديـنـا مـا فيــــه خـيــــانة الشــــــرع البـيــــن لـي آلآنــا
جَــــوِه يا الرســول ملجـــانا بـي زمـــالنـــــــا والحـبـــــانـا
يوم الناس تصيــح ولـهــــانا شـــيـل لحمـــــولانا اتـــولانـا
الصــــلوات بـلا قــــــــونـانـا والتســليـــم جــزيل واقــرانا
من ود ابكســـاوي البـــانـا أحمــد يلـــق بيـــها ضــمانـا

عبـــدا حَسّـن رَجَـا
الإيقاع المعشر، المصدر: (نماذج) ود سعد

عبــدا حســــن رجـــــــا بنبيـــــك التجـــــــا
يــا قاصــــــد النجــــــــا اعمـــــــل بمـــا به جــــــا
صــون نفسك واحلجـا بالخــــــــوف بنِّجَـــــــا
فـرحــــــــها بالرجـــــــــا خـــــوفـا تحـــــــرجــا
بـي مهــــــــلة درّجـــــــــا عـــــــرجا معـــــــوجــا
بي بـاب كنـز الرجـــا اترجــــــى كـل الرجــــا
مــن ذنـبـــــا فالجـــــــــا طــب غيـــــر معـــــالجــا
قبـــــلك قتـــــــادة جــــا شـــــــال عينــو منبعجــة
ردهـــــــا ذو البهـــــــجة
صارت كحلا ودعجا

ليــث الجـيوش الحــر
الإيقاع حربي، نص الحربي (نماذج): المصدر ود حبوبة

ليـــث الجيــوش الحــــر يقــــــدل بــالنصــــــــر
فــوق العــــدا كي ضــر ابـن الكــــــرام الــــــدر

* * *
بسم الله ابتديت وجبت قايد الغـرشــايل ذو الفقــار وين ألـهـو بيصـبرود عــم النبـي الحاشــاه ما بيغــــدرفـي عــز
الوطيـس زي الأسد بينـتر
* * *
أشر للحصـان قـال شـدو بي خفــةلاح فـــوق الســرج الكـرة بيعــرفّةصح شورة الرجوع من قلبه صارفةخات شـوفو يعيـد الرّايـة بيخطــفّةجـابا وجـا الإمــام هديـــك موقفّـــة* * *
مرقــوا للحــرابة وفرطــوا الرايـاتصــلوا وكبـروا وعـلّوا للأصـــواتكبوا الصافنات الضمر الجيداترخــوا سـلسـلن وتابعـــوا اللجــمات عيــب شبابي
الإيقاع مخبوت، المصدر: (نماذج) حاج الماحي

عيـب شـــبابي الفــي بــطا ما حـج زار ماحـي الخـطا
بسم الله يا معطي العــطا داحــي الأراضي وباسـطا
يا من سميـع دون واســطة اجعل جميـع سـترك غـطا

للعـاصـي وأمـــح لنـــا الخـــطا
ثنيـت بي خيـــر الرســــل ذلك المصطفى أبي البتول
يوم العصات تذهل ذهول قال عيسى ها ذاك الرسول

مـين غيـره يتـولى الحمــول

ذاك الـذي شــــــاف ربـــه أدنـــاه بالعـــين حــبــــــه
موســى الكليـــم رحبـــه رام ينـــدرج فـي حـزبـــه

أســـد الله البضـــرع
الإيقــاع دقـلاشـي، المصـدر: (نمـاذج) حـاج الماحـي

أســـد الله البضــــــرع ينهـــــر فـي المجمــع
كم عـوقا فـي أسـرع من شــوفتــو اتفـرزع

* * *


نِـــــــم يا لســـــانـي بــــالله واشــــــــرع
نـــــــزه لــي ذاتــــو اليـــــرانـا ويـســمع
مــــولانـا الخــــالق بـي قــدرتـــو يصـنع
ســــبحـان الخــــالق اليـضــــر وينـفـــــــع
المغـــــني الباســــط يـعطــي ويـمـنــــــــع
الحـــاكم القــــاهــر اليـــــــذل ويــرفــــع
جــــــــل المفـــــرج لي ضيـقنا فـي اسرع
يقـبــــــل لي عبــــده اليتــــوب ويرجــــــع
راحمــــنا بالنيــــــل ومطــــــرنا تـرشــــع
بـــلـل يبــــاســـــــن نســــوق ونـــــــزرع





1. بقلم الأستاذ قرشي محمد حسن، مجلة القوم العدد الأول، أكتوبر 1984 م .
avatar
ودبدر

عدد المساهمات : 45
نقاط : 133
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/06/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى